RIFNOW.COM - استمرار الاحتجاجات في "تماسينت" والرئيس يغلق أبواب الجماعة إلى أجَل غير مسمّى
الرئيسية | أخـــبار | استمرار الاحتجاجات في "تماسينت" والرئيس يغلق أبواب الجماعة إلى أجَل غير مسمّى

استمرار الاحتجاجات في "تماسينت" والرئيس يغلق أبواب الجماعة إلى أجَل غير مسمّى

استمرار الاحتجاجات في "تماسينت" والرئيس يغلق أبواب الجماعة إلى أجَل غير مسمّى

 ريفناو

خرج مجموعة من المحتجين في جماعة "امرابطن"، في إقليم الحسيمة، صباح أمس الثلاثاء 10 يناير، تلبية للنداء الذي أطلقته، في وقت سابق، "لجنة الحراك الشعبي بتماسينت"، للاحتجاج مجددا على ما سمّوه "الأوضاع المزرية والكارثية التي تعيش في ظلها الجماعة".

وندد المحتجون، الذين جابوا بعض الشوارع الرئيسية للبلدة، ونظّموا وقفة احتجاجية داخل الجماعة وأمام مقر القيادة، بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الهشّة التي تعرفها المنطقة، وبعدم استجابة المسؤولين لمطالبهم، التي عَدّوها مطالبَ عادلة ومشروعة.

وكردة فعل من رئيس الجماعة على "اقتحام" المحتجين لمقر الجماعة، أصدر أوامره بإغلاق أبواب الجماعة. كما دعا جميع الموظفين إلى مغادرة مكاتبهم، التي لم تعد الظروف صالحة للاشتغال فيها، حسب قول الرئيس.

وفي اتصال برئيس الجماعة، نور الدين أولاد عمر، صرّح لموقع "ريفناو" بأن هذه الجماعة ملك لجميع المواطنين، وليست في ملكية الرئيس وبأن إغلاق أبوابها أصبح أمرا حتميا بعد أن انعدمت فيها ظروف العمل، وأن أبواب الجماعة ستظل مقفلة إلى أجَل غير مُسمّى. كما أضاف أنه أصبح من غير المقبول أن يقوم مَن سماهم "حفنة من المراهقين"، كل مرة، بعرقلة مصالح المواطنين في الجماعة، مُسخَّرين من أشخاص ذوي حسابات سياسوية ضيقة.

من جهة أخرى، علم الموقع أن رئيس المجلس الجماعي لإمرابطن وضع شكاية في الموضوع في مكتب عامل الإقليم، محمد لزهر، كما وضع شكايتين مماثلتين لدى كل من وكيل الملك في المحكمة الابتدائية للحسيمة، وأخرى لدى رئيس دائرة بني ورياغل.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع"ريفناو"
من شروط النشر: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال ، عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات ، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.


استطلاع الرأي

هل أنت راض على الوضع الأمني بالحسيمة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

آراء حرة