RIFNOW.COM - حزب "الحمامة" يدعو إلى التفاعل مع مطالب سكان الحسيمة
الرئيسية | سيــاسة | حزب "الحمامة" يدعو إلى التفاعل مع مطالب سكان الحسيمة

حزب "الحمامة" يدعو إلى التفاعل مع مطالب سكان الحسيمة

حزب "الحمامة" يدعو إلى التفاعل مع مطالب سكان الحسيمة

 

اعتبر المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار أن تحقيق التنمية والتقدم في منطقة الحسيمة يستوجب توفر مناخ من الأمن والأمان يشجع على إنجاز المشاريع التنموية.

وأعرب المكتب السياسي للحزب، في بيان أصدره، أمس السبت، عقب أول اجتماع عقده فور انتخابه من طرف المجلس الوطني للحزب، خلال انعقاد المؤتمر الوطني السادس لهذه الهيئة الحزبية بمدينة الجديدة، عن تفهمه "للمطالب الاجتماعية والاقتصادية المشروعة لحاجيات الساكنة".

كما أكد المكتب السياسي، في معرض تعليقه على الاحتجاجات الأخيرة التي عرفتها مدينة الحسيمة ، وانسجاما مع مبادئه التي ما فتئ يعبر عنها، ومن منطلق التزامه الصريح بثوابت الأمة، على ضرورة التفاعل الإيجابي مع هذه المطالب.

وأبدى المكتب، بدوره، استعداده "للتفاعل الإيجابي معها وتحمله في هذا الإطار ولعب دوره كاملا، باعتباره طرفا في الحكومة وكحزب سياسي فاعل في الأغلبية".

كما أعرب المكتب، في هذا الصدد، عن ا ستنكاره "كل استغلال للمطالب الاجتماعية للمواطنين أو محاولة الركوب على تطلعاتهم المشروعة من أجل أهداف غير معلنة، تسيء للذاكرة التاريخية للمنطقة".

ودعا المكتب السياسي المنتخبين المحليين إلى تحمل مسؤولياتهم كاملة تجاه المواطنين، وإلى الإنصات إليهم بشكل دائم باعتبارهم صلة وصل بين المواطنين ومؤسسات الدولة.

وأكد البيان أن حزب التجمع الوطني للأحرار " سيقف صامدا وسيتصدى لأي محاولة لتحريف دفة النقاش المجتمعي الذي تعرفه المنطقة"، معلنا عن تتبعه الدقيق لكل الحيثيات المرتبطة بهذا الملف، والتعاطي الإيجابي مع كل المبادرات الرامية لإيجاد الحلول الناجعة.

و.م.ع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع"ريفناو"
من شروط النشر: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال ، عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات ، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.


استطلاع الرأي

هل أنت مع استمرار الأشكال الاحتجاجية بالحسيمة والنواحي؟؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

آراء حرة