RIFNOW.COM - فوضى قطاع الطاكسيات بالحسيمة وعلاقتها برخص "الثقة"
الرئيسية | تقــارير | فوضى قطاع الطاكسيات بالحسيمة وعلاقتها برخص "الثقة"

فوضى قطاع الطاكسيات بالحسيمة وعلاقتها برخص "الثقة"

فوضى قطاع الطاكسيات بالحسيمة وعلاقتها برخص "الثقة"

 ريفنـــاو

    الفوضى والعشوائية التي يعيشها قطاع الطاكسيات بالحسيمة لا تنتهي ودون أن تحرك السلطات ساكنا في الكثير من الأحيان،خاصة بخصوص الشروط والمعايير التي بموجبها يتم منح "رخصة الثقة" لبعض سائقي الطاكسيات بصنفيها، بل وهل يخضع هؤلاء السائقين لمراقبة دائمة أم مجرد مراقبة من حين لحين؟؟ فمؤخرا اعتقلت مصالح الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بالحسيمة، سائق طاكسي من الصنف الأول، بمدخل المدينة، وذلك بعد أن عثر داخل سيارته على كمية من الخمور وقنينات الجعة كان يعتزم نقلها إلى منطقة "بوكيدان"،هذا السائق الذي ربما كان يداوم على هذه الممارسة قبل أن يسقط وبالصدفة في "فخ" مصالح الشرطة.

   وقبل هذه الواقعة بأيام قليلة، سائق  طاكسي من الصنف الثاني في حالة سكر طافح  يتعرض لحادثة سير بعد ارتطامه برصيف عالي بأحد  شوارع " كالابونيطا " لينقل بعد ذلك إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي رفقة  زبون كان برفقته.

    "واقعة" أخرى كان ضحيتها هذه المرة مواطنة من الجالية المغربية حيث  استقلت طاكسي صغير  هذا الصيف ، و في الطريق أوهمها السائق أنه بصدد إيصال "لحم" لأحد الأشخاص كي لا يتعرض للتلف، ومن ثم سيوصلها الى وجهتها، ليستغل فرصة ظلمة بأحد الشوارع ليتحرش بها ، قبل أن تتخلص من  بين يديه بأعجوبة ، ومن هول الصدمة لم تتذكر ترقيم السيارة  لتضع به شكاية  لدى المصالح الأمنية.

    فقد أضحت الطاكسيات الصغيرة مثلا بمدينة الحسيمة عنوانا للفوضى والتسيب، كما أنها أصبحت تشوه المجال الطرقي بارتكابها للعديد من المخالفات ، بل والأكثر من ذلك وحسب مجموعة من الشهود فإن أحد سائقي هذه الطاكسيات كان يسير  بشارع محمد بن عبد الكريم الخطابي بالاتجاه المعاكس، ولم يعد إلى الاتجاه الصحيح إلى بعد أن تم تنبيهه من قبل الراكب .

هذه بعض النماذج   فقط  من الفوضى و العشوائية التي يعاني منها القطاع بالحسيمة، و السؤال المطروح ما هي المعايير التي تعتمد لإعطاء رخص الثقة للسائقين ؟ فإلى متى سيبقى الوضع على هذا الحال ؟

وجدير بالذكر أن ما ورد في هذا التقرير من ملاحظات حول بعض تصرفات بعض سائقي الطاكسيات لا يخضع للإسقاط والتعميم على الجميع إذ نؤكد أن البعض فقط من هؤلاء السائقين من لا يستحقون  أن ينالوا رخص الثقة لمزوالة هذه المهنة الشريفة.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (10)

رشيد
2014-10-09 07:28:25
المرجو من أصحاب السيارات الصغيرة كتابة رقم رخصة السيارة داخل السيارة (على الزجاج الأماميً أو boîte a gant) حتى يتسنى الراكب تدركه . نسبة الدين يدكرون الرقم لا تفوق 1/100
رد مقبول مرفوض
1
سائق سيارة اجرة
2014-10-08 10:08:41
اغلب السائقون يعتدون على المواطنين بجميع انواع الاعتداء: السرقة،الفاظ نابية،عدم ايصال الزبون الى مكانه، الزيادة في التعرفة، الموسيقى بصوت مرتفع.....ال غير ذلك من الافعال المشينة
يجب على السائقون عدم اعتبار سيارة اجرة ملك لهم، بل هي للمواطنين اما هم فمجرد عمال لدى المواطن المغربي مقابل اجرة كما افعل انا ولم اجد اي مشكل مع اي زبون منذ 30 سنة من العمل كسائق سيارة اجرة صغيرة بالمغرب الشرقي ' سائق طاكسي رقم...) وجدة
رد مقبول مرفوض
1
hossin de tanger
2014-10-08 10:02:45
انا اوافق صاحب التعليق السابق لان طاكسيات ( طنجة، تطوان والشاون والفنيدق والعرائش) يصلح سائقوها لكل شيء الا لنقل المواطنين. حيث انهم يبتزونهم بطرق شتى بالرغم من حصولهم على رخص الثقة وما ادراك ما الثقة.العيب ليس في الادارة التي تمنح هده الرخص وانما في السائقون الذين يتحولون الى متعجرفون ولصوص بطرق قانونية.
ذات يوم كنت ذاهبا من بني مكاذة ( سينما طارق) بطنجة الى تطوان واكتريت سيارة اجرة بمبلغ 400 درهم ولما اوصلني الى تطوان ( سانية الرمل) رفض السائق الذهاب الى حال سبيله الابعدما اضفت له 45 درهم بدعوى انه نقلني من المحطة الطرقية لتطوان الى محل سكني.
اما سائقو الحسيمة فانهم بالرغم من كل ماورد في المقال فانهم يحترمون الناس ولا يسرقونهم الا فئة قليلة ربما لم تحصل بعد على رخص الثقة لانه كما تعلمون هناك اغلب سائقي سيارات الاجرة الكبيرة بالحسيمة والنواحي يعملون بدون رخص الثقة.
المهم قطاع التاكسيات به فوضى والمشكل ليس في الادارة وانما في الجمعيات والنقابات المهنية التي لا تقوم بدورها التحسيسي والردعي في نفس الوقت ولا تساعد الادارة على ضبط كل ما من شانه ان يسيء الى موضوع النقل.
ارجو ان يرجع السائقون الى جادة الصواب وان يحترموا المواطن المغربي الذي يضع حياته بين ايدهم والسلام
رد مقبول مرفوض
1
hejo de tanger
2014-10-07 11:59:07
التاكسي بالحسيمة من احسن انواع التاكسيات بالمغرب بالمقارنة مع تاكسيات الداخل وتطوان والشاون وبعض المناطق بطنجة التي اقطن بها. عندما تركب بها عليك حمل المظلة في الشتاء او الشاشية في الصيف.اما غلظة السائق وعجرفته فحدث ولا حرج.
ركبت مع تاكسي رقم (.........) بطنجة متوجها الى مقر عملي بالعرائش فلما وصل الى وسط الطريق قال لنا "البنزين تسلا والا معطيتوني لفلوس نبقاو هنا" وادينا مبلغ 20 درهم لكل واحد زيادة على ثمن النقل الذي اديناه للمنظم بالمحطة. انه ابتزاز من نوع خاص. اين هي المصلحة الادارية المتختصة للفصل في هدا الموضوع واخذ الحق للمواطن المتضرر من هذا التصرف .....
رد مقبول مرفوض
1
مستعمل سيارة اجرة بكثرة
2014-10-04 04:28:35
انني اعرف هذا القطاع جيد. وبه ناس يحترمون الغير. اما رخصة الثقة فهي من حق المواطن والادارة لايمكن لها ان تحرم اي واحد من هذا الحق مادامت الشروط الادارية متوفرة فيه.
اما الانحرافات فهي تقع عندما يبدا السائق في العمل بالمحطة بسب الاكراهات التي يواجهها من كثرة غلاء البنزين وسلطة صاحب الماذونية ومطالبته بكثرة الاموال بالرغم من كثرة سيارات الاجرة الموجودة( 1450 تاكسي).هذا ما يؤدي الى:
1- تعصب السائقسذين
2- عدم العناية بانفسهم
3- سرقة الركاب بالزيادة في ثمن الرحلة
4-.......................................الخ
رد مقبول مرفوض
0
taxista
2014-10-03 13:52:01
عن اي فو ضى تتكلم يا اخي القطاع يعاني في الصنفين
الصنف الاول مثلا كيقيد لناضور مكيوصل تور على اسبوع
الصنف التاني مثال هنا ك من المواطنين لكيبغي اركب فابور ازيد ... اازيد
اما الطغطية الصحية و الضمان الاجتماعي فلا احد يبالي هده هي الفوضى التي يعيشها القطاع اما المنحرفين ف في كل منزل يوجد منحرف فما بقطاع يحوي
اكثر من 1700 في القطاعين
رد مقبول مرفوض
-1
مواطن يستعمل التاكسي يوميا
2014-10-03 12:24:38
ليسوا كلهم على ما ذكر اعلاه، لانني اركب مع 02 سيارات اجرة صغيرة وكبيرة وانهم من احسن خلق الله ويستحقون شهادة تقدير واخترام وليس رخص الثقة فقط.
رد مقبول مرفوض
-2
سائق' قديم
2014-10-03 12:22:39
لا علاقة برخصة الثقة باعمال المشاغبين. لان هناك من يحترم ويقدر هده الرخصة.
رد مقبول مرفوض
1
hassan
2014-10-03 12:17:57
ان السائق الذي ضبط معه الكحول بمدخل المدينة ما زال لم يحصل بعد على رخصى الثقة
رد مقبول مرفوض
0
ثمسي نريف
2014-10-02 10:45:11
نعم يعيش قطاع سيارة الأجرة الصغيرة بالحسيمة فوضى وعدم الهيكلة ... فبحكم ملاحظتي لبعض السائقين يتم اختيار الزبناء حسب كل سائق ( فين تمشي ... لا ... وأنت فين ماشي ... وخاصة قرب محطة السوق امام مجمع الصناعة التقليدية ) .
هذا من جهة أما من جهة أخرى هل يمكن لسائق سيارة الأجرة الصغيرة انزال الزبون بعد الركوب ( الا يعتبر هذا امتناع عن خدمة الزبناء وخاصة المسن ) .
رد مقبول مرفوض
0
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع"ريفناو"
من شروط النشر: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال ، عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات ، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

استطلاع الرأي

هل أنت مع استمرار الأشكال الاحتجاجية بالحسيمة والنواحي؟؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

آراء حرة