RIFNOW.COM - فعاليات الحركة الأمازيغية تحتفل ب"أسكاس أماينو" بامزورن
الرئيسية | تمـــازيغت | فعاليات الحركة الأمازيغية تحتفل ب"أسكاس أماينو" بامزورن

فعاليات الحركة الأمازيغية تحتفل ب"أسكاس أماينو" بامزورن

فعاليات الحركة الأمازيغية تحتفل ب"أسكاس أماينو" بامزورن

 ريفناو:مراسلة

احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة 2966 نظمت فعاليات الحركة الأمازيغية احتفالا شعبيا يوم السبت 16 يناير 2016 بالساحة الكبرى بإمزورن ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال تحت شعار "جميعا من أجل فرض رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية"...

انطلق الاحتفال بشكل حلقية/وقفة رفعت الشعارات الاحتجاجية والتنديدية المتعارف عليها من داخل الحركة الأمازيغية، والتي شملت جميع الجوانب ورفع باللغات الأمازيغية والعربية والفرنسية...  بعد ذلك تناول الكلمة المسير الذي رحب بداية بالحاضرين، ومن ثم تحدث عن السياق العام الذي يأتي فيه هذا التخليد الشعبي للاحتفال بالسنة الأمازيغية، والذي يتميز بكل أنواع القمع والحصار المضروب على نضالات الحركة الأمازيغية من كل المؤسسات والتنظيمات سواء الرسمية منها أو تلك التي تدور في فلكها، وما أنتجته من سياسات عمومية ذات النزوعات الاقصائية والتحقيرية للأمازيغية في جميع مؤسسات ودواليب الدولة المخزنية التي تستمر في تعاملها العنصري مع كل ما يتعلق بالأمازيغية.

كل ذلك في ظل صعود وتطور الوعي الشعبي والنضالي الحركي الأمازيغي بالريف خصوصا وبالمغرب عموما، مما يفرض على الحركة الأمازيغية العمل بجدية من أجل تطوير هذا النهوض والوعي الهوياتي الأمازيغي المتنامي في أفق فرض المطالب المشروعة لإيمازيغن في مواجهة خصوم وأعداء الديمقراطية والتعدد والاختلاف...

بعد ذلك أعطيت الكلمة للمناضل والشاعر الأمازيغي محمد أسويق الذي قدم نبذة تاريخية وفكرية حول سياق وجذور الاحتفال بالسنة الأمازيغية التي تعود مؤشراتها الأولى إلى حوالي 950 ق.م، وهو التاريخ الذي عرف حركية كبرى للأمازيغ في منطقة دلتا النيل، وذلك كتتويج لحركية أسبق لأمازيغ المنطقة الشرقية الذين سموا في المصادر التاريخية القديمة بالماشوش أو الليبو وكلها تسميات تحيل على أميل منطقة ليبيا الحالية الذين عرفوا هجرات متوالية لمنطقة الدلتا وتغلغلوا في صفوف الجيش الفرعوني، إلى أن تمكن في التاريخ المشار إليه أعلاه القائد شيشونغ من الاستلاء على العرش الفرعوني مؤسسا الأسرة الفرعونية الثانية والعشرين، لتليه سلالات من الحكام/ الفراعنة الأمازيغ طيلة عهد الأسر الثانية والعشرين والثالثة والعشرين والرابعة والعشرين... كما تحدث عن الامتداد الجغرافي لسلطة الفراعنة الأمازيغ لتشمل كل منطقة سيناء وصولا حتى منطقة أورشليم/القدس...

كما تضمن الاحتفال تقديم وصلات وفقرات غنائية أمازيغية ملتزمة لكل من الفنانين العصاميين المناضلين ستيف ومحمد أزرقان...

والفقرة الأخيرة من هذا الاحتفال الشعبي -الأول من نوعه وشكله بمدينة إمزورن وعموم المنطقة- كانت توزيع جميع الأكلات الشعبية والفواكه الجافة التي يتم تناولها بهذه المناسبة من ثيغواوين- التين- الحمص- الزبيب- اللبن- التمر....

وجدير بالإشارة إلى أن هذا الاحتفال الشعبي، الذي رفعت فيه صور رموز الحركة الأمازيغية من مقاومين وشهداء ومناضلين (مولاي موحند- قاضي قدور...)، قد لقي تجاوبا شعبيا كبيرا ولقي استحسانا من لدن العديد من المواطنين الذين أبوا إلا أن يتابعوا جميع فقراته بكل مسؤولية واهتمام..

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0)

المجموع: | عرض:
التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع"ريفناو"
من شروط النشر: أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال ، عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات ، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.


استطلاع الرأي

هل أنت مع استمرار الأشكال الاحتجاجية بالحسيمة والنواحي؟؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00

آراء حرة